المنهل التربوى

منتدى المنهل التربوى
إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى نتشرف بتسجيلك والانضمام لأسرتنا
أو سجل دخولك لو أنت عضو بالمنتدى وشارك معنا
كن إيجابيا وفعالا ........بعد التسجيل ضع موضوعا تفيد به أو ردا تشكر صاحبه عليه
مرحبا بك زائرا ومتصفحا لكى تتمكن من المشاركة والحصول على أفضل خدمة يجب أن تسجل دخولك سجل من هنا
مع تحيات قطاع الشرقية التربوى
المنهل التربوى

منتدى تربوى متنوع لسان حال قطاع الشرقية التربوى

/ عام جديد وعلى عملكم شهيد فاستبقوا الخيرات اللهم انصر اخواننا فى سوريا وعجل لهم الفرج والعافية / الإخوان المسلمون والحرية والعدالة يدشنان حملة معا نبنى مصر احتفالا بالثورة

المواضيع الأخيرة

» الإخوان المسلمون- كبرى الحركات الإسلامية - شبهات وردود
الأربعاء يناير 30, 2013 7:34 pm من طرف Admin

» حسن البنا مواقف في الدعوة والتربية
الأربعاء يناير 30, 2013 7:27 pm من طرف Admin

» وسائل التربية عند الإخوان المسلمين
الأربعاء يناير 30, 2013 7:22 pm من طرف Admin

» السيرة النبوية عرض وقائع وتحليل أحداث الدكتور علي محمد الصلاّبي
الأربعاء يناير 30, 2013 7:17 pm من طرف Admin

» مواقف من حياة المرشدين
الأربعاء يناير 30, 2013 7:09 pm من طرف Admin

» منهاج حسن البنا بين الثوابت والمتغيرات
الأربعاء يناير 30, 2013 7:04 pm من طرف Admin

» المتساقطون على طريق الدعوة - كيف .. ولماذا ؟
الأربعاء يناير 30, 2013 6:59 pm من طرف Admin

» مقومات رجل العقيدة على طريق الدعوة
الأربعاء يناير 30, 2013 6:54 pm من طرف Admin

» مجموعة الرسائل للامام حسن البنا
الأربعاء يناير 30, 2013 6:47 pm من طرف Admin

تصويت

مارأيك فى قرارات الرئيس وعزل النائب العام ؟
100% 100% [ 1 ]
0% 0% [ 0 ]
0% 0% [ 0 ]
0% 0% [ 0 ]

مجموع عدد الأصوات : 1

حوض اسماك


    همسات ورقائق

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin
    Admin

    الوقت هو الحياة :
    عدد المساهمات : 141
    نقاط : 384
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 28/09/2012

    همسات ورقائق

    مُساهمة من طرف Admin في الجمعة أكتوبر 26, 2012 3:19 pm


    فى الاخلاص

    من رحمة الله تعالى أنه يعطي الدنيا من يُحبُّ ويُبغض، ولا يعطي الآخرة إلا من يحب.
    - اجعل مالك وما تملك لخدمة دينك، ولا تجعل دينك خادماً لمالك.
    - كنْ ورعاً في دين الله سبحانه، و اعمل بالاحتياط ما وجدتَ إلى ذلك سبيلاً.
    - احذر أن تكون من اللذين يأكلون الدنيا بالدين!.. أي أنْ تفعلَ أو تقول شيئاً عن الدين، لتحصل على شيء من الدنيا تتبوؤُهُ، والعياذ بالله تعالى!..
    - لا يكن عزك بالدينار والدولار، بل بالله سبحانه وبرسوله والمؤمنين.
    - كن غيوراً لله تعالى وفي الدين، وإذا انتُهكت المحارمُ - لا سمح الله -، و إذا اعتُديَ على المسلمين، وإِذا عُصيَ الله في أرضه.. ولا تكن غيوراً لعصبيَّتك الحيوانية وتبعاً لهواك.
    - حولَك قومٌ من أهل الجاه و (المسؤولية) مَنْ لو أطَعْتَهم عصيْت الله، ولو عصَيْتَهم أطعتَ الله تعالى.. فإن اتَّقيتَ الله عزوجل عصمك من فلان، ولن يعصمك فلان من الله إنْ لم تَّتق.
    فى هوى النفس
    لا تعص الله تعالى إلا بنعمة ليست منه، وأي نعمة ليست منه سبحانه وتعالى؟!..
    - إذا اقترفت الذنوب، وتابع الله عليك النِّعم، فاعلم أنَّ هذا إمهال وليس إهمالاً من الله سبحانه، واستعذْ بالله من أن يكون هذا استدراجاً!..
    - أصلح سريرتك يتكفَّل اللهُ بعلانَّيتك.
    - لا يغْب عن بالك أنَّ {من عفا وأصلح فأجره على الله} الشورى آية 40.
    - بع دنياك بآخرتك تربح الدنيا والآخرة، ولا تبع الآخرة بالدنيا فتخسر الآخرة والدنيا.
    - قلل من الشهوات تقنع بما عندك.
    - تجنب الذنوب، يسهل عليك الموت، وتشتاق للقاء الله تعالى.
    - إياك وما تختارهُ النفس!.. إلا أن يكون شرع الله تعالى معها.
    - كن دوماً لنفسك لواماً معاتباً، ولا تُسلِّمها لهواها.
    - إذا كنت على شهرة، فأنت على خطر عظيم.
    - لا تُبارز الله سبحانه بمعصية، ولا تكن لله خصيماً.
    - لا تكن خصماً لنفسك على ربِّك، لتستزيده في رزقك وجاهك.. ولكن كن خصيماً لربِّك على نفسك.
    اتق الله في الخلوات، فإن الشاهد هو الحاكم.
    - إذا أردت أن يزيد رزقك، أكثر من الصدقة.
    - امتثل بالصالحين الذين مضوا، الذين كانوا مُدبرين عن الدنيا وهي مُقبلة، أشد من إقبالنا على الدنيا وهي مُدبرة.
    - احرص على أن تبقى على وضوء دائماً، في الليل والنهار، في الحضر والسفر.
    - إذا وجب عليك الغسل، فلا تخرج من منزلك ولا تأكل حتى تغتسل.
    - كن دائماً على طهارة أي على وضوء، لتكن من : {رجالٌ يُحبُّون أن يتطهَّروا و الله يحبُّ المطَّهَّرين}/ التوبة آية 108.
    - لا تتحرك بحركة إلا من الله وإلى الله عز وجل.. واعلم أنَّك في عين الله سبحانه..
    فى سفر الآخرة
    إذا وقفت على المقابر، فاذكر أن فيها الشاب والهرم، والغني والفقير.. أين خُدامهم؟!.. أين حُجَّابهم؟!.. أين حاشيتُهم؟!.. أين القصور من تلك القبور؟!..
    - تذكرْ، أنه لم يبق لك أبٍ حي، بدء اً بسيدنا آدم (ع)، وأنت لاحقٌ بهم!..
    - لا تقل : غداً غداً!.. فلعلك لا تدرك غداً، ولا تدري متى إلى الله تصير؟!..
    - قف على باب الجبانة يوماً، وعد الموتى.. كيف يدخلون ولا يخرجون!.. وتأمل فيمن فارق الأحباب وما يُحبُ فراقهم!.. ومن سكن التراب ولا يُحب سكناه!..
    - لا تنم من غير وصية!.. وإن كنت على صحة من جسمك.
    - لو كُشف لك ما بقي من أجلك، لزهدت بطول أملك!..
    - استعد للسفر إلى الدار التي سافر إليها أبوك وأجدادك!..
    - تذكر دوماً أن الموت أيضاً عليك كُتب.. وأن من تُشيعه اليوم، غداً تلحق به، وكلنا إليه راجعون!..
    - تذكر أنه لا بد لك من قرين.. يُدفنُ معك وهو حيُّ، وتدفن معه وأنت ميت، وهو عملك!.. وليس أمامك إلا جنة أو النار!..
    - تأكد أن كل يوم يمضي، يُنقصُ من عمرك يوماً.. فإذا جف القلم لا ينفع الندم!..

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس مايو 24, 2018 5:40 pm