المنهل التربوى

منتدى المنهل التربوى
إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى نتشرف بتسجيلك والانضمام لأسرتنا
أو سجل دخولك لو أنت عضو بالمنتدى وشارك معنا
كن إيجابيا وفعالا ........بعد التسجيل ضع موضوعا تفيد به أو ردا تشكر صاحبه عليه
مرحبا بك زائرا ومتصفحا لكى تتمكن من المشاركة والحصول على أفضل خدمة يجب أن تسجل دخولك سجل من هنا
مع تحيات قطاع الشرقية التربوى
المنهل التربوى

منتدى تربوى متنوع لسان حال قطاع الشرقية التربوى

/ عام جديد وعلى عملكم شهيد فاستبقوا الخيرات اللهم انصر اخواننا فى سوريا وعجل لهم الفرج والعافية / الإخوان المسلمون والحرية والعدالة يدشنان حملة معا نبنى مصر احتفالا بالثورة

المواضيع الأخيرة

» الإخوان المسلمون- كبرى الحركات الإسلامية - شبهات وردود
الأربعاء يناير 30, 2013 7:34 pm من طرف Admin

» حسن البنا مواقف في الدعوة والتربية
الأربعاء يناير 30, 2013 7:27 pm من طرف Admin

» وسائل التربية عند الإخوان المسلمين
الأربعاء يناير 30, 2013 7:22 pm من طرف Admin

» السيرة النبوية عرض وقائع وتحليل أحداث الدكتور علي محمد الصلاّبي
الأربعاء يناير 30, 2013 7:17 pm من طرف Admin

» مواقف من حياة المرشدين
الأربعاء يناير 30, 2013 7:09 pm من طرف Admin

» منهاج حسن البنا بين الثوابت والمتغيرات
الأربعاء يناير 30, 2013 7:04 pm من طرف Admin

» المتساقطون على طريق الدعوة - كيف .. ولماذا ؟
الأربعاء يناير 30, 2013 6:59 pm من طرف Admin

» مقومات رجل العقيدة على طريق الدعوة
الأربعاء يناير 30, 2013 6:54 pm من طرف Admin

» مجموعة الرسائل للامام حسن البنا
الأربعاء يناير 30, 2013 6:47 pm من طرف Admin

تصويت

مارأيك فى قرارات الرئيس وعزل النائب العام ؟
100% 100% [ 1 ]
0% 0% [ 0 ]
0% 0% [ 0 ]
0% 0% [ 0 ]

مجموع عدد الأصوات : 1

حوض اسماك


    القناعات الإيمانية لغرس الثقة بالنفس

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin
    Admin

    الوقت هو الحياة :
    عدد المساهمات : 141
    نقاط : 384
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 28/09/2012

    القناعات الإيمانية لغرس الثقة بالنفس

    مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء أكتوبر 31, 2012 3:40 pm

    القناعات الإيمانية : هي التي تزرع الإنسان في دائرة حسن الظن أو سوء الظن في أذهان الناس .
    الإنسان اما عنده دائرة حسن الظن أو سوء الظن و يكون بناءً على الكلام الذي نسمعه من الناس ، فنصنفهم اما في دائرة حسن الظن أو سوء الظن ، مع أن الرسول – صلى الله عليه و سلم – يقول " التمس لأخيك سبعين عذرًا ثم أحسن الظن به " أو كما قال عليه الصلاة و السلام .

    و نبدأ اليوم بالقناعات الإيمانية و تجمع في كلمة :

    ســـــــاطـــــــعـــــــة

    س : سلم ثم صافح .

    إذا رأيت أخاك ، سلم عليه . و لنا في رسول الله أسوة حسنة إذ يقول عليه الصلاة و السلام " .. أولا أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم أفشوا السلام بينكم " لأن السلام وسيلة لبث الثقة في النفوس . ثم صافحه ، قال عليه الصلاة و السلام " إذا التقى المسلم بأخيه المسلم و أخذ بيده و صافحه ، تناثرت خطاياه كما تتناثر أوراق الشجر "

    أ : استعد .

    إذا كلفت بأمر ، لابد من الاستعداد المسبق .. قال تعالى في سورة الحاقة" فأما من أوتي كتابه بيمينه فيقول هآؤم اقرأوا كتابيه " .. انظروا إلى ثقته بنفسه !! .. فقد استعد لهذا اليوم استعدادًا مسبقًا و جيدًا ، و كأنه يقول : أنا آتيكم و أنا مستعد لهذا اليوم العظيم و لن تجدوا علي أي شيء .. بينما الثاني " فأما من أوتي كتابه بشماله فيقول يا ليتني لم أوت كتابيه " .. أين هو و أين الاستعداد المسبق؟ شخص غير واثق من نفسه و هو شخص ثقته بنفسه مضمحلة متضائلة متقلصة إلى أبعد الحدود ..
    يروى أن سليمان القانون ( لا أذكر الاسم الأخير ) الخليفة العاشر قال لسنان : ابن لي جامعًا .. فاستغرق بناء الجامع 7 سنوات .. فاستبطأ الخليفة هذه المدة ، فأرسل في طلب سنان ، فقال له : ما سبب تأخيرك؟.. اقرأوا مقولة سنان التي ملؤها الاستعداد المسبق و ملؤها الإتقان : لقد بنيت لك جامعًا يبقى على وجه الأرض إلى يوم القيامة .. و من تتاح له الفرصة بالذهاب إلى اسطنبول ، فله أن يرى جامع السليمانية ، و كأنه بني بالأمس ، و في الحقيقة أنه مضى على بنائه 450 سنة .

    ط : طالعه في عينه .

    إذا جاءك شخص يسلم عليك ، فطالعه في عينه و لا تنظر إلى الأرض ، وذلك من هدي الرسول – صلى الله عليه و سلم - ، فقد قيل أن الرسول عليه الصلاة و السلام " كان إذا أقبل على الناس أقبل عليه بوجهه" . و يقال أن المرأة في وسط النساء موجودة ، و الرجل بين الرجال موجود ، و لكن في السوق و أماكن الاختلاط لابد من مراعاة الأعراف و الأحكام الشرعية و غير ذلك .

    ع : عرف نفسك .

    قال تعالى " يا أيها الناس إنا خلقناكم قبائل و شعوبًا لتعارفوا " ، فالتعارف أصل من أصول الدين الإسلامي . إذا سلمت على أخاك المسلم قل له انك فلان الفلاني

    ت : تعرف عليه .

    تعرف على اسمه . وهذا هدي الرسول - صلى الله عليه و سلم – فكان يتعرف على من حوله ، و ذات يوم جاءته جارية ، فقال لها من أنت؟ (من الذي بادر؟ الرسول صلى الله عليه و سلم ) فقالت : عاصية . فقال : بل أنت جميلة . لم يسألها عليه الصلاة و السلام عن اسمها
    فحسب و لكنه غيره، حتى لا يقف الاسم عائقًا بينها و بين الوصول إلى أعلى مراتب الثقة بالنفس و حتى تحقق مآربها و تحقق أهدافها .
    أحبائي ، ادعوا الناس بأسمائهم أو بأحب الأسماء التي يحبون أن ينادون بها ، تزرعوا الثقة في نفوسهم
    منقول للفائدة
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس مايو 24, 2018 5:40 pm